سر العاشرة و عشر دقائق…

Posted: يوليو 11, 2010 in مقالات

إذا كنت لم تلاحظ من قبل فنحن ندعوك إلى التركيز، فجميع إعلانات الساعات تحوي

 صوراً لساعات تشير عقاربها إلى الساعة العاشرة وعشر دقائق، وإن لم تصدق تناول

 أقرب مجلة أو جريدة وتأكد بنفسك!.
 

أما عن «السر» في هذا ذلك فهو إحدى القواعد غير المعلنة في عالم الدعاية والإعلان،

وإذا أردت أن تعرف أكثر فاقرأ رأي “كامل بركات “مسؤول القسم الإبداعي

في وكالة «ميماك أوغلفي» في المملكة العربية السعودية الذي يقول :”إن الهدف من

 كل إعلان تجاري، هو تأسيس علاقة حميمة مع المستهلك، ومخاطبة إحساسه

ومشاعره بعدة طرق وأهمها طرق نفسية فلذلك، معظم الإعلانات التجارية للساعات

 تكون عقاربها في وضعية العاشرة وعشر دقائق.

علامة النجاح

ويشرح ذلك بقوله «السبب في ذلك أن وضعية العقارب في هذه الحالة

تشير إلى الإنجاز والنصر بتشبيهها بيدين مرفوعتين، وثمة أمر آخر

 فهي الوضعية الوحيدة التي يتحقق فيها التوازن من ناحية جهة العقارب

 والأرقام التي تشير إليها، فعلى سبيل المثال الساعة التاسعة والربع تكون فيها

العقارب متوازنة من ناحية الشكل ولكنها ليست متوازنة من ناحية الأرقام

التي يشير إليها كل من العقربين، حيث عقرب الساعات يشير إلى الرقم 9

وعقرب الدقائق يشير إلى 15 دقيقة.

 

ويضيف «لأن عقرب الساعات أقصر قليلاً من عقرب الدقائق، ففي

 هذه الوضعية تتشكل علامة الصح والتي تعبر عن النجاح أيضاً»،

«كل هذه الأمور وغيرها تؤثر تأثيراً إيجابياً على المستهلك،

والتي تخاطب إحساسه بشكل غير مباشر، فالمستهلك يشعر بعلاقة

حميمة مع المنتج بدون أن يعرف ما هو السر في ذلك».

إلا أن استخدام وضعية معينة للعقارب في الإعلانات التجارية للساعات

 يتراوح من الحين للآخر بين الساعات العاشرة والثماني دقائق،

والعاشرة وعشر دقائق، والعاشرة والاثنتي عشرة دقيقة بحسب موسوعة «ويكيبيديا» الإلكترونية.

الموضوع نفساني

بغض النظر عن الاختلاف البسيط في عقرب الدقائق يظل الغرض منها واحدا،

 وهو الحفاظ على هذا الوضع، ولذلك أسباب عديدة أهمها أسباب نفسية

ومن أهم هذه الأسباب أن وضعية العقارب في هذه الحالة تشكل

علامة «الصح»، بالإضافة إلى أنها تشكل ابتسامة، فذلك يضفي

على الإعلان إحساس النجاح والمودة، فيكون وقعها على مشاهد الإعلان ايجابياً ولطيفاً.

 

وشرح آخر، أن وضعية العقارب عندما تكون الساعة العاشرة وثماني دقائق،

تريح النظر، حيث تكون زاوية عقرب الدقائق وهو يشير إلى الرقم

 

48 درجة عمودياً، بينما تكون زاوية عقرب الساعات 56 درجة.

 وهذه الدرجات مع أطوال العقارب تشكل توازنا يريح النظر.

 

ومن الأسباب النفسية الأخرى، أن العقارب في هذا الوضع ترسم مستطيلا،

 طوله الخط الواصل برأسي العقربين، وعرضه الخط العامودي بين

 أي من الرأسين مع النقطة المقابلة لها في النصف السفلي من الساعة،

وهذا المستطيل بأبعاده ونسبتها أقرب إلى ما يسمى «المستطيل الذهبي»

ويسمى أيضاً في الرياضيات العربية بـ «المستطيل السحري»،

وسمي بذلك لأنه بشكله وبأبعاده هذه يريح عين الناظر إليه.

بين الماركة والشعار

بالإضافة إلى كل هذه الأسباب، فإن وضعية العقارب هذه تكون مؤشرا

 تحصر بينها ماركة وشعار الشركة المصنعة للساعة، والتي تكون

غالباً تحت الرقم 12 وهناك بعض المقولات والتي لم تثبت صحتها،

وهي أنه هو الوقت الذي توفي فيه أحد مخترعي ساعات اليد بحسب موسوعة «ويكيبيديا» الإلكترونية.

 

يذكر أن وضعية عقارب الساعة ليست الأمر الوحيد الذي يعتبر

من الثوابت في عالم الإعلانات، فحسب ما يقول كامل بركات:

 “إن صور عارضات الأزياء أو أي فتاة في الإعلانات، تكون زاوية الكاميرا

أعلى من مستوى رأس الفتاة، والسبب في ذلك هو إخفاء فتحتي أنف الفتاة

 واللتين من الممكن أن تقللا من الناحية الجمالي، ويشرح ذلك بأنهما تظهران

 كنقطتين سوداوين في وسط اللوحة الجمالية واللتين لا داعي لهما.

 

وهكذا تبقى العاشرة وعشرة هي الثابت الأكثر شيوعا في عالم الإعلان.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s